صورة المرأة في أعمال الرسامات والرسامين الرقميين (دراسة مقارنة)

رُسُل مُظَفر علّي حَسَن

الملخص


تعددت إظهارات صورة المرأة باختلاف المراحل الزمنية والاتجاهات الفنية, وكل حقبة كانت تمثل رمزاً أو تعبيراً معيناً يختلف حسب ثقافة العصر ونضجه الفني والاجتماعي والثقافي والفكري, كذلك ان تعدد الادوار التي تلعبها المرأة في الحياة الاجتماعية قد أكسبها الأهمية الفنية التي كانت وما زالت تُوَظف كموضوع بارز ومهم في الاعمال التشكيلية قديماً وحديثاً عند كل من الرسامين و(الرسامات) اللاتي قد اجحَفَ حقهنَ المجتمع الى حدٍ ما في صياغة وأرشفة التاريخ الفني, بعد أن كانت النظرة الى المرأة باعتبار أن مكانها المنزل فقط وليست قادرة على صنع العظمة الفنية.

ان اختلاف الطابع النفسي والسيكولوجي, كذلك ضاغط البيئة يمكن ان يحدد فرقاً في النظرة الفنية التشكيلية عند كل من الرسامات والرسامين التشكيليين, لذا جاء هذا البحث ليقف على عِدة نقاط تمايزت فيها اعمال الرسامات والرسامين الرقميين, باعتبار ان الرسم الرقمي أصبح من الفنون الواسعة الانتشار نظراً لتطور الحياة الاجتماعية, وممارسة العديد من الرسامين (ذكوراً واناثاً) لهذا الفن, فقد اختلفت وتعددت الموضوعات في هذا الاتجاه, أما ما يهمنا في هذا البحث فهو صورة المرأة وكيفية إظهارها وتقديمها عند كلٍ من الرسامين والرسامات الرقميين واختلاف اساليبهم واتجاهاتهم وموضوعاتهم باختلاف الجانب السيكولوجي بينهما.

من ثَم الوصول الى أبرز نتائج البحث, اذ ان الرسامات الرقميات أكثر جرأة بتشويه صورة المرأة من الرسام الرقمي, كما ان صورة المرأة لكلا الجنسين قد حُمِلَ كثير من المعاني والرموز الإيجابية أو قد تكون صوراً سلبية شُبِهَت بمخلوقات عجيبة أو شيطانية.

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.151


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2018