دور السياسة الترابية في إعادة تشكيل الهوامش الحضرية الداخلية للدار البيضاء - حالة مقاطعة سيدي مومن-

أوصار ياسين

الملخص


منذ تسعينيات القرن الماضي ما فتئت الهوامش الحضرية الداخلية بمدينة الدار البيضاء تشهد أوراشا لإعادة التأهيل وتحسين الظروف الاجتماعية للسكان، وإطلاق مبادرات كبرى لأجل محاربة الفقر وكل أشكال الإقصاء الاجتماعي، مما  ساهم في إعادة تشكيل الهوامش الحضرية. وهو ما فرض التفكير في الخلفيات المتحكمة في هذه السياسة التي استهدفت هذه المجالات عبر تقييم آثار وأدوات التدخل في هذه المجالات الحضرية من مدينة الدار البيضاء؟ وبذلك يظهر أن الهدف من هذا المقال سيتجه إلى تحديد الخلفيات المتحكمة في السياسة الترابية بالمدينة البيضاوية وأبعادها في إعادة تشكيل الهوامش الحضرية الداخلية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. وللوصول إلى هذا الهدف ستعتمد هذه الدراسة في شتى مراحلها على مجموعة من المراجع النظرية؛ بالإضافة إلى التقارير الإدارية، كما ستشكل الإحصاءات الرسمية مصدرا للمعلومات الكمية لبناء المادة العلمية، وستستند في تناولها للموضوع وعلاقتها بالدينامية المجالية على المنهج الجدلي والمقاربة النقدية، وذلك لربط الموضوع بسياقه العام وتحليل واقع السياسة الترابية بالمجالات الهامشية الحضرية الداخلية والدينامية السكانية ومتطلبات العدالة المجالية.

الكلمات المفاتيح: العجز الحضري، السياسة الترابية أو سياسة المدينة، التنمية الحضرية، الهامش الحضري، التخطيط الحضري، المشروع الحضري، إعادة الهيكلة.

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.140


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2018