تقنية الذكاء الاصطناعي: مقاربة تعليمية من وجهة نظر الأدبيات والنظريات المفسرة للذكاء الاصطناعي

سُمية عيد الزعبوط

الملخص


هدف البحث إلى الكشف عن أوجه المقاربة بين الذكاء الاصطناعي والعملية التعليمية، واعتمدت وجهات نظر عدد من الأدبيات والنظريات المفسرة للذكاء الاصطناعي بوصفها مشاركة في استقراء المقاربة التعليمية لتقنية الذكاء الاصطناعي، ولتحقيق الأهداف، تم اعتماد نهج النظرية المجذرة للبحث النوعي، باستخدام الأسلوب التفسيري.

وأظهرت أبرز النتائج، أن أوجه المقاربة بين الذكاء الاصطناعي والعملية التعليمية تتمثل في إنجاز بعض المهام التعليمية ، وإنجاز مهام المعلم الإدارية، وتغيير المناهج الدراسية وتطويرها، وتقييم الطلبة وتتبع تجاربهم ، وتغيير دور المعلم من ملقن للمعارف، إلى مُعد لخبرات المتعلم داخل البيئة الصفية ومنظم لها.

وتمثلت أبرز التوصيات: أن يتفهم المسؤولون أهمية التخطيط لاستخدامات الذكاء الاصطناعي بعناية، مع إشراك الجهات الفاعلة في مجال التعليم، مثل: المعلم والمتعلم.

 

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.297202111


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


مستودع الوقائع العالمي  © 2021