ايجابيات وسلبيات التعهيد الخارجي لرواد الأعمال في الشركات الصغيرة والمتوسطة

سحر محمد الصمداني, عائشة صالح الغامدي, غالية عبدالاله البشري

الملخص


يعتبر التعهيد الخارجي منهجية ظهرت في أواخر القرن العشرين تهدف الى نقل جزء من نشاطات الشركة الى الخارج وانتشرت في اغلب الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث أعتمد رواد الاعمال على الاستعانة بمتعهدين خارجيين لتحقيق جزء كبير من العمل سوآءا في المحاسبة او التسويق والمبيعات، وتهدف هذه الورقة لتسليط الضوء على التعرف على ايجابيات وسلبيات التعهيد الخارجي في الشركات الصغيرة والمتوسطة، ولذلك استخدمت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي الوثائقي لتحليل الدراسات ونقدها لاستخلاص النتائج والتعرف على العوامل التي تدفع رواد الاعمال الى التوجه على التعهيد الخارجي ومن ابرز النتائج التي توصلت اليها هذه الورقة : ان الاستعانة بمصادر خارجية له أهمية كبيرة وايجابية على ربحية الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع ضرورة تبني استراتيجيات وخطط لإدارة الاستعانة بالمصادر الخارجية لتحقيق ربحية أفضل وتوفير التكاليف في للشركات الصغيرة والمتوسطة ويزيد من المبيعات والأرباح وبالتالي تحسين الأداء المالي لها، و قد تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة مخاطر في إدارة المعرفة واختلاس المعلومات وتسريبها عند الاستعانة بالتعهيد الخارجي، وأن مزايا ومساوئ ممارسات الاستعانة بمصادر خارجية ليست متشابهة في جميع الشركات بل تختلف باختلاف أنواع واحجام الشركات، وتوصي هذه الورقة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التركيز على الفوائد المكتسبة والاستفادة منها والتنبؤ بالمخاطر التي يمكن ان تواجهها. ولابد على رواد الأعمال من الحفاظ على معلومات ومعارف الشركة من الاختلاس من خلال العقد الامثل وطرق الدفع المالية، ولابد أن تكون هناك سمعة وثقة في سلوكيات الشركة التي ترغب بالتعاقد معها في التعهيد الخارجي للحفاظ على ممتلكات الشركة الفكرية والمعلوماتية والمعرفية.

 

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.29720215


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


مستودع الوقائع العالمي  © 2021