دور الاعلام والاتصال في إدارة الأزمة وأهمية العلاقات العامة في احتواء الأضرار واستعادة التوازن

آمال عميرات, عواطف زراري

الملخص


للإعلام والاتصال دور متزايد وأهمية كبيرة كأحد أسلحة العصر في تغطية و إدارة الأزمات ومواجهتها، نظرا لما يتوفر له من قدرات هائلة تتمثل في انتقاله بسرعة فائقة وقدرته على التأثير النفسي على الأفراد والسيطرة الفكرية والإقناع للجمهور والتحكم في سلوكياتهم وتوجهاتهم. والواقع أن وقت  الاعلام والاتصال اللازم يبدأ حين تكون الأزمة، ويجب أن يكون المسؤول عن الاعلام والاتصال ضمن فريق إدارة الأزمة لنشر الحقيقة بطريقة ايجابية خاضعة للسيطرة، فالمؤتمرات الإخبارية والنشرات والمقابلات وغيرها من وسائل الإعلام والاتصال هي أساليب لعرض الحقائق، لقد وجدت إدارة الأزمات في الممارسة منذ القدم وكانت مظهرا من مظاهر التعامل الإنساني مع المواقف الطارئة أو الحرجة التي يواجهها  ولم تكن تعرف بمصطلح إدارة الأزمة وإنما تحت مسميات أخرى مثل الحنكة الدبلوماسية، أو براعة القيادة، أو حسن الإدارة، وكانت هذه الممارسة هي المحك الحقيقي لقدرة الإنسان على مواجهة الأزمات والتعامل مع مختلف الظروف الحرجة.

 

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.6022


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


خزان الوقائع العالمي  © 2020