دور الزكاة في تنشيط الاستثمار

اختم حسن التركستاني

الملخص


تعتبر الزكاة أحد الأركان الخمس الذي يقوم عليها الدين الإسلامي فانها الركن الثالث من اركان الاسلام الخمسة بعد الصلاة والنطق بالشهادتين هي تجمع بين العبادة الروحية و كونها أداة اقتصادية هامة وركيزة من ركائز النظام الاقتصادي الاسلامي الذي تلعب دورا بالغ الأهمية في الدولة الإسلامية لأنها تحرك الأموال وتحول دون اكتنازها وتدفع بها إلى مجالات التنمية والاستثمار تلعب الزكاة دورا حيويا في إنعاش الاقتصاد و تحقيق التنمية و ذلك نتيجة لثلاثة عوامل أساسية و مترابطة و هم محاربة الاكتناز و تشجيع الاستثمار و تشجيع الإنفاق  كما قال تعالي" والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم"  توعد الله تعالي بهذه الآيات اكتناز الأموال وعدم انفاقها في الخيرات ورغب علي الانفاق في الخيرات. والزكاة علي مر العصور هي المنقذ والمخلص من الفقر والعوز...وغير ذالك كون الزكاة مصدر أساسي من مصدر الإيرادات في الدولة الإسلامية. لقد درس الفقهاء موضوع الزكاة من ثلاثة جوانب رئيسة: هـي الجانـب التعبـدي أو المعنوي، وما لها من انعكاس على نفس مؤديها من تزكية وطهارة وتخليص له مـن أمـراض الشح، والخوف من الفقر، وحب الدنيا...، والجانب الفقهي من حيث تحديد شروطها وأركانهـا، وأنواع الأموال الخاضعة للزكاة، وكيفية أدائها وما إلى ذلك مـن أمـورٍ تشـريعية. والجانـب الاقتصادي للزكاة، باعتبارها واجباً ماليا، ومن حيث النتائج الاقتصادية المترتبة عليهـا.  وان قضية دور الزكاة في الاستثمار من قضايا مهمة في فقه الزكاة المعاصرة ونظرا لأهمية لاستثمار في حياة المجتمعات ونقدمها وضرورته في توفير سبل العيش لإفراد والمجتمع فقد كان مطلبا منذ القدم. ونظرا لأهمية الاستهلاك في حياة المجتمعات وتقدمها وضرورته في توفير سبل العيش لإفراد والمجتمع فقد كان مطلبا منذ القدم. نظرا لأهمية الاستثمار في حياة المجتمعات وتقدمها وضروراتها في توفير او تيسير سبيل العيش لأفراد المجتمع فقد كان مطلبا منذ القدم التحقيق سواء على المستوى الفردي أو الجماعي مما استلزم التخطيط له ووضع السياسات والبرامج الاقتصادية اللازمة لضمان نجاحه على الدوام. ونظرا لأهمية الاستثمار على بقاء الموارد وديمومتها لتلبية حاجات الأفراد فإن الإسلام لم يهمل هذا الجانب المهم في حياة المجتمع فكان لا بد له من إيجاد اليات تحقق هذا الهدف وذلك من خلال قواعد هذا الدين الحنيف. وعند التأمل في فرائض الإسلام نجد فريضة الزكاة باعتبارها عبادة مالية ذات مقادير ونسب محددة وشروط معينة مما نعتقد أنه يؤدي تطبيقها الى التأثير على بعض المتغيرات الاقتصادية ومن ذالك الاستثمار المحلي الذي نحاول من خلال هذا البحث.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


خزان الوقائع العالمي  © 2020