دور النقل المستدام والنقل الذكي في تخفيف مشاكل النقل في امارة دبي

بان علي حسين المشهداني

الملخص


يشير النقل المستدام الى التنقل ضمن انماط وأليات ذات تأثير منخفض على البيئة ، ويشمل انماط النقل غير الميكانيكي مثل المشي وركوب الدراجات والنقل الميكانيكي الجماعي والصديق للبيئة مثل تنمية النقل الموجه والمركبات الخضراء ومشاركة السيارات ، ويتم تصنيف النقل المستدام حسب القوة المحركة له إلى النقل المعتمد على القوة العضلية للجسم مثل المشي وركوب الدراجات ، والنقل بواسطة وسائل النقل العام ، ولقد خطت امارة دبي خطوة كبيرة في هذا المجال بأصدار مجموعة من القوانين والمشروعات التي تعزز منظومة النقل الجماعي والحفاظ على البيئة وتتلخص رؤيتها تحويل 25% من عدد الرحلات في عام 2030 إلى مركبات بدون سائق حيث تعتبر عاملاً قوياً يدعم النقل المستدام فيها . اما النقل الذكي فيُعرف بأنة استخدام التقنيات الحديثة لتكنلوجيا الاتصال والاعلام لمجابهة العديد من التحديات في مختلف مجالات النقل ، وهدفت استراتيجية إمارة دبي للنقل الذكي إلى تحسين العديد من مؤشرات التنقل بحلول عام 2030 ومنها تتضمن تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 12% ، وتقليل الطلب على مواقف المركبات بنسبة 50%، وهذا ناتج عن اهتمام دبي ببناء البنية التحتية الذكية التي تلعب دوراً محورياً في تنافسية مدن المستقبل أن هذة الاستراتيجية سترفع مستوى السلامة المرورية بحلول عام 2030 بنسبة 12% وتخفض كلفة التنقل بنسبة 44%.

 

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.478

 


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2019