بعد 59 سنة: أي مآل نفسي لضحايا التجارب النووية الفرنسية برقان ؟

وندلوس نسيمة نسيبة, زواني نزيهة, علاك وزنة

الملخص


هدفت الدراسة التعرف على المآل النفسي لضحايا التجارب النووية الذين عايشوا هذه التجربة و يواصلون معايشة تأثيرات الإشعاعات لحد اليوم. لتحقيق الهدف تم إتباع المنهج الوصفي القائم على دراسة الحالة على عينة قوامها (09) حالات من الجنسين تتراوح أعمارهم ما بين 16-79 سنة، أي تناولت عينة من الذين عاشوا التفجيرات النووية و أيضا الضحايا ما بعد التفجيرات ( الجيل الثاني و الثالث). أجريت الدراسة بمنطقة رقان التابعة لولاية أدرار بمساعدة مركز البحث العلمي النووي بالجزائر و جمعية 13 فيفري 1960 التي تتكفل بهؤلاء الضحايا. تم جمع المعطيات من خلال تطبيق مقابلة إكلينيكية نصف موجهة  و إختبار الشخصية المتعدد الأوجه MMPI-2 المكيف في البيئة الجزائرية

 

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.428


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2019