مقاومة مرض تعفن جذور الحنطة المتسبب عن الفطر Rhizoctonia solani باستخدام آليات استحثاث المقاومة الجهازية وتقييم كفاءة الاستحثاث في مؤشرات النمو الخضرية والانتاجية

عبدالله عبدالكريم حسن, عبير رؤوف محمود القيسي

الملخص


تعد الحنطة (القمح) من المحاصيل الاستتراتيجية التي يعتمد عليها كغذاء في معظم دول العالم، ويتعرض هذا المحصول الى خسائر كبيرة نتيجة اصابته  بالعديد من الامراض الفطرية ومنها مرض تعفن الجذور وعليه فتتم مكافحة هذا المرض باستخدام مبيدات الفطريات الكيميائية التي لها تاثيرات سلبية كبيرة على صحة الانسان وبيئته ، لذلك هدفت الدراسة الحالية الى تقييم كفاءة استحثاث المقاومة الجهازية لـ 19 صنفا من اصناف الحنطة العراقية باستخدام وسائل استحثاث رخيصة الثمن وآمنة تماما على صحة الانسان وبيئته. اوضحت نتائج هذه الدراسة ان المعاملة بحامض السالسليك (SA) و فطر المقاومة الاحيائي Trichoderma harzianum (T.h) كل على انفراد او مجتمعة معا  ادت الى استحثاث المقاومة الجهازية في جميع اصناف القمح المدروسة ضد الفطر الممرض Rhizoctonia solani وسجلت النتائج اعلى ارتفاع في مؤشرات المقاومة الجهازية التي شملت كل من الكايتنيز والبيتا – كلوكانيز و البيروكسديز في معاملة (SA + T.h) بوجود الفطر الممرض اذ بلغت الفعالية النوعية لمديات هذه المؤشرات 14.92 – 42.63 و 8.11 - 18.22 و 4.81 -18.74 وحدة.ملغم بروتين-1 مقارنة بمدياتها في معاملة السيطرة اذ بلغت 1.83- 4.03 و 2.11- 5.73 و 0.05 – 1.42 وحدة.ملغم بروتين -1 ، على التوالي. كما ادت هذه العوامل الى تشجيع النمو الخضري لهذه الاصناف وقد بلغت اعلى معايير النموالخضري في معاملة (SA + T.h) بوجود الفطر الممرض فقد ارتفعت  نسبة الكلوروفيل الى 54.13 سباد في الصنف دور 29  وزاد ارتفاع النبات الى 124.77 سم في الصنف سالي  وارتفعت مساحة ورقة العلم (عند التزهير) الى 75.08 سم2 في الصنف نور، مقارنة بـادنى قيم لهذه المؤشرات بوجود الفطر الممرض فقط اذ بلغت 23.32 سباد و 73.78 سم و 63.18 سم2،على التوالي ،واظهرت النتائج ايضا انخفاض شدة الاصابة بالمرض لجميع الاصناف المدروسة وبلغت اقصاها في معاملة (SA + T.h) بوجود الفطر الممرض اذ بلغت 11.76-28.31% مقارنة بأعلى شدة اصابة سجلت بوجود الفطر الممرض فقط اذ بلغت 52.36- 84.71%، ونتيجة انخفاض شدة الاصابة وتشجيع النمو الخضري بفعل عاملي الاستحثاث فقد انعكس ذلك في ارتفاع مؤشرات انتاجية جميع الاصناف المدروسة وبلغ اعلى حاصل بايولوجي و اعلى وزن الحبوب (غم).نبات-1 و اعلى وزن 100 حبة  للصنف دور 29 اذ  بلغت 110.22 غم و 19.19 غم.نبات-1 و 7.15 غم , على التوالي ، وذلك في معاملة (SA + T.h) بوجود الفطر الممرض. أثبت عاملي الاستحثاث (SA + T.h) دورهما في تخفيض شدة الاصابة بمرض تعفن جذور الحنطة وارتفاع مؤشرات النمو الخضرية والانتاجية تحت ظروف الاصابة بالمرض ولجميع الاصناف المدروسة.

 https://doi.org/10.24897/acn.64.68.415

 


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2019