المؤامرات على الملوك في عهد الدولة الحديثة

بشرى عناد محمد

الملخص


كان ملوك مصر القديمة المحور الرئيسي للحكومة المركزية؛ فالفرعون هو الرئيس الالهي لنسق ثيوقراطي واسع، ولم يكن ملك مصر الالهي فحسب، بل كان الملك الالهي للكون، تماما مثلما كانت الالهة (رع) و(جب) و(حورس) تحكم الكون من قبلهم؛ فقد تولوا الخلافة عن اسلافهم الالهة الملوك الاوائل الذين اعتلوا عرش البلاد من قبلهم واورثوهم كافة سلطاتهم.

            في حقيقة الامر، ان الخلافة الملكية تعرضت الى ازمة، منها وقوع الكثير من ضحايا في براثن المؤامرات التي دبرت للقضاء على حياة الملوك بسبب الصراع على العرش، حيث اتخذ البعض من ملوك مصر أكثر من زوجه وهذا كان السبب الرئيسي في اثارة الكثير من المشاكل فيما يخص بوراثة العرش.

            اهتمت هذه الدراسة بدراسة المؤامرات على حياة الملوك الدولة الحديثة (1580-1085ق.م)، وتلقى الدراسة على مؤامرة التي حدثت ضد الملك (اخناتون) افتراضا اعتمادا على أحد مناظر مقبرة رئيس شرطة المدعو باسم (محو). وكذلك بردية (تورين) القضائية والتي تحدثت عن وقوع مؤامرة على الملك (رمسيس الثالث)، ويبدو ان هذه الوثائق اتسمت بالتشويش حيث انها لن تجزم المؤامرة بصورة نهائية، بل من السهل ان نرى فيها نجاح المؤامرة، ومن السهل في نفس الوقت ان نستنتج منها فشل المؤامرة.

            ان معلومات عن المؤامرات على حياة الملوك الدولة الحديثة قليلة ومتضاربة، وظلت الاقتراحات المدروسة لموضوع غير حاسمة؛ فعلى سبيل المثال هل تعرض الملك (اخناتون) و (سمنخ كارع) و (توت غنخ امون) لاغتيالات كما زعم بعض الباحثين أم لا؟ وما هو مدى نجاح او فشل المؤامرة على الملك (رمسيس الثالث)؟ وما هي علاقة الملك (رمسيس الثالث) بوثائق المؤامرة مثل بردية (تورين)؟ 

            الغاية من هذه الدراسة هو الكشف عن الغموض وازالة الظلام الذين يعتريان المؤامرات المدبرة للقضاء على حياة بعض ملوك مصر القديمة وبالتحديد في الدولة الحديثة وذلك من اجل استيلاء على السلطة، ولا شك ان الدور المهم الذي لعبته الحريم الملكي في مجال الخلافة الملكية لأبنائهن له أثر مؤثر في تدابير المؤامرات على حياة الملوك.

والقت الدراسة الضوء على المؤامرات على حياة ملوك الدولة الحديثة وذلك من خلال ثلاثة مباحث على النحو الاتي: -

المبحث الاول: يتناول هذا البحث على مؤامرة التي حدثت ضد الملك (اخناتون) وذلك من خلال ما ذكر على جدران مقبرة رئيس الشرطة (محو). 

المبحث الثاني: يلقي المبحث الضوء على المؤامرة في عهد الملك (سمنخ كارع)، وكذلك يشمل المبحث على مؤامرة في عهد الملك (توت غنخ امون)، والاحداث الغامضة التي ادت الى وفاة الملك في سن مبكر. 

المبحث الثالث: يشمل المؤامرة على حياة الملك (رعمسيس الثالث) حسب ما جاء في البرديات ومنها بردية (تورين).

اما خاتمة البحث تضمنت أبرز النتائج التي توصلت اليها من خلال هذه الدراسة.

 

DOI = 10.24897/acn.64.68.35


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2017