السمات الأسلوبية للفنان حافظ الدروبي بين الانطباعية والتكعيبية

أحلام عبد الستار شنين

الملخص


تقوم هذه الدراسة على أربعة فصول؛ عرض الفصل الأول، فيها، لتحديد مشكلة البحث، وأهدافه، وأهميته، وتعيين حدوده الموضوعيّة والزمانيّة والمكانيّة.

واشتمل الفصل الثاني، بإطاره النظريّ، على مناقشة  جهاز المفاهيم للمصطلحات  التي تناولتها المباحث الآتية:

المبحث الاول وتصدّى لمصطلَحَي الأسلوبية والسمات الأسلوبية. وتناول المبحث الثاني مصطلح الانطباعية، في حين عرض المبحث الثالث لمصطلح للتكعيبية.

 

أمّا الفصل الثالث فتضمّن إجراءات البحث في البعد التحليلي لهذه الدراسة، وتناول مجتمع البحث، واختيار العينة ، والمنهج المتبع، وتعيين أدواته . 

 

واختُتِمَتْ هذه الدراسة بالفصل الرابع، الذي عرض لنتائج البحث، وشرح طبيعة توجهاتها في حركة الفن التشكيلي العراقي، ومن بين أهم النتائج التي خلصت إليها تلك الدراسة

1 -  تُعَدّ حرية تداخل مساحات الألوان وانطباعاتها الضوئية واللونية سمة أسلوبية للفنان حافظ الدروبي في لوحاته كما جاء ذلك في نموذج رقم 1 / (سوق شعبي)، والنموذج رقم 2 / روما مائية،  والنموذج رقم / 3   (شناشيل بغدادية).

2 - تحقيقه لأكثر من سطح للمشهد التصويري، أي تحقيق عمليات التركيب والتراكب بين عدة سطوح للمشهد عبر بناء عدة مستويات بصرية لونية وشكلية في العمل الفني الواحد، وكما جاء في نماذج العينة 4 ، 5 ، 6 .

3 - جرأته الفنية المتمثلة في استدعائه وجمعه عناصر لونية وشكلية ليست في صلب المشهد التصويري الحقيقي للموضوع الفني، كما جاء ذلك في نموذج رقم / 5  (في المقهى) ،ونموذج رقم /  6  (الفخارون).

 4 - حقق الفنان الدروبي التداخل والانسجام اللوني بفعالية وحرية كبيرتين كما ورد ذلك في نماذج العينة

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.239


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2018