عقود الزواج الحديثة رؤية تأصيلية شرعية

محمد مصطفى الدبك

الملخص


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعينوبعد فإن الله عزوجل جعل من العلاقة بين الذكر والأنثى علاقة مقدسة سماها بالميثاق الغليظ وجعلها من أسس بناءالمجتمع وعمارة الأرض ومكمن السعادةوتعارف البشر على مر العصور على العلاقة الزوجية بين الذكر والأنثى وإن اختلفت أحكامها باختلاف العصور والرسالات إلا أنهم متفقون على تعظيم هذه العلاقة وصونها والنظر إليها على أنها سر بقاء الحياة والسعادة ولما تسارعت عجلة الحياة وتعددت مفاتنها واشغالها ابتعد البعض عن الطريقة المورثة شرعاً وعرفاً وعادة في الزواج إلى طرق غير مألوفة يبحثون من خلالها عن قضاء شهوة أو طلب استقرار أو غاية مان الغايات تختلف من صورة لاخرى و من الرجل إلى المرأة فكان لابد من بيان الحكم الشرعي فيها كي تكون هذه العقود محفوفة بألطاف الشريعة محروسة بأ حكامها فكان هذا البحث ينظر في هذه العقود المحدثة سائلاً الله عزوجل التوفيق والسداد والفتح المبين.

 https://doi.org/10.24897/acn.64.68.237


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2018