خصائص المرتفعات والمنخفضات الجوّيّة الباردة في العراق

ميسرة عدنان عبد الرحمن

الملخص


إنّ مناخ العراق متباين نظراً إلى التفاوت والاختلاف بين أقسامه من حيث الحرارة والأمطار والأحوال المناخية الأخرى، وذلك تبعًا لاختلاف تعرّضه لمنظومات ضغطية عديدة؛ ومنها المرتفعات الجوية الباردة، والمنخفض شبه القطبي الّلذان؛ هما محور الدراسة؛ وهو الذي من الممكن تتبع مساراتهم من خلال تحليلنا للخرائط الطقسية لدورة مناخية صغرى لـ 11 عامًا؛ تبدأ من عام 1992 إلى غاية عام 2002  واختيرت ثلاث محطات مناخية تمثل أقسام سطح العراق الموصل، وبغداد، والبصرة. وتقوم هذه الدراسة على تحليل الخرائط (السنوبتيكية) للمستويات الضغطية السطحية 1000 مليبار والعلوية 850 و500  مليبار للرصدتين (00) الليلية و(1200) النهارية GMT.

ويبيّن البحث خصائص هذه المنظومات من درجات الحرارة والرطوبة النسبية؛ وكذلك الظواهر المصاحبة لهذه المنظومات واتّضح أنّ العراق يتأثر بسيطرة المرتفعات الجوية الباردة أكثر من المنخفض شبه القطبي، وبيّنت النتائج إلى أنّ أعلى معدل تكرار وعدد أيام بقاء للمرتفعات الجوية الباردة كان لمحطة الموصل بلغ (27.7)  تكرار، وبقاء  (46.8) (يوم) للرصدة (00)  أما فيما يخص الرصدة (1200) ؛ فسجّلت محطة البصرة أعلى بقاء بلغ (38.7)  (يوم).

أمّا في ما يخص المنخفض شبه القطبي؛ فبلغ أعلى معدل تكرار (6.9)  وعدد أيام بقاء بلغ (8.1)  (يوم)، و (6.9)  (يوم) للرصدتين (00)  و(1200) على التوالي لمحطة الموصل.

واتّضح من البحث تسجيل نمط الانبعاجات الهوائية للمستوى الضغطي  (500) مليبار على أعلى عدد أيام بقاء مصاحبة للمرتفعات الجوية الباردة. أما نمط الأخاديد الهوائية؛ فقد سجّل أعلى عدد أيام بقاء؛ مصاحبة للمنخفض شبه القطبي.  وأنّ أعلى معدلات درجات الحرارة كانت لمحطات المنطقة الجنوبية، ثم تأخذ بالانخفاض كلّما اتجهنا شمالاً على عكس معدلات الرطوبة النسبية؛ إذ إنّ أعلى المعدلات كانت لمحطات المنطقة الشمالية للمرتفعات وللمنخفض.  وأن أعلى بقاء للظواهر المناخية المصاحبة للمرتفعات الجوية الباردة والمنخفض شبه القطبي؛ هي ظاهرة الضبيب، ثم الغبار بأنواعه، وأخيراً الأمطار والعواصف الرعدية.  وقد تمّ استخدام مقياس تحليل التباين الإحصائي بين مدة بقاء المرتفعات الجوية الباردة والرطوبة النسبية، ثمّ إيجاد القيمة الحسابية ل F  ؛ فبينت النتائج الإحصائية إلى أنّ الفروقات بين العيّنات قليلة ومتجانسة؛ أي: بين السنوات . لكن الفروق أكبر في ضمن العيّنات؛ أي: بين اليوم الأول، واليوم الأخير

DOI = 10.24897/acn.64.68.29


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2017