الشفاعات والوساطات الدنيوية

عبد الجبار الزيدي

الملخص


هذه الورقة البحثية حول مواقف علماء الشريعة من الولاة والحكام، وذلك لما نراه من حال الكثيرين ممن يتزينون بزي العلم بين عالم تغبشت لديه الصورة وفقد التمييز بين ما هو حق وما هو باطل، فخلط يقيناَ بشك وحلالاً بحرام وحقاً بباطل، قاصداً كان أو غير قاصد، فترتب على هذا أن ضل بضلاله كثير من الناس؛ ناهيك عن الذين تزيوا بزي علماء الدين ونافقوا للسلاطين وأكلوا دنياهم باسم الدين وحجة الدين وعبارة الدين، الأمر الذ استدعى وضع النقاط على الحروف وبيان حال المخلصين القابضين على الجمر، وحال الذين استمرؤوا الباطل ولم يعد في مقدورهم التراجع لأنهم تورطوا مع الحاكمين وفقدوا الثقة التي كانوا يستمتعون بها ممن يهتدون بهم ويقتدون، فحاولت استعراض حياة علماء السلف ومواقفهم من السلاطين لاسيما والظروف هي الظروف والدين هو الدين والصراع دائر بين الحق والباطل من زمن الرعيل الأول إلى يومنا هذا، وعلى الله قصد السبيل، والحمد لله رب العالمين.

 

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.236


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2018