النظام التخطيطي والعماري لمساجد بغداد في العصر العثماني جامع المرادية و الحيدرخانه انموذجا

رفاه جاسم السامرائي

الملخص


تمثل المساجد اول المبان لتي اقترن وجودها مع ظهور الدين الاسلامي. فكان المسجد النبوي الشريف النواة الاولى لظهور المساجد منذ قيام الفتوحات العربية الاسلامية وتأسيس اولى مدن الامصار في العراق، منها مدينة البصرة التي بنيت سنة 14ه هـ، ومدينة الكوفة سنة 17ه هـ.

   ومع التوسع في الفتوحات ودخول العديد من الاقاليم تحت راية الاسلام وازدياد موارد الدولة، انصب الاهتمام ببناء المساجد فأصبحت رمز المدينة الاسلامية واحد معالمها البارزة، فكما هو معروف  فان للطبيعة الجغرافية التي تبنى فيها المساجد اثر واضح على الطرز التخطيطية والعمارية، وهذا ما نجده من خلال تتبع نظم تخطيط المساجد في العالم الاسلامي. ومع تقادم الزمن وقيام الدول الاسلامية في شتى بقاع العالم الاسلامي بنيت الالاف من المساجد، وبقي الكثير منها ماثلا من خلال اعمال الصيانة والترميم.

وفي العراق الذي اقيمت على ارضه المساجد ومن كل العصر، ومنها العصر العثماني حيث بنى الولاة الذين عينوا في بغداد من صلاطين الدولة العثمانية خلال حكمهم للعراق العديد من المباني الدينية والادارية والدفاعية.

ومن خلال البحث سيتم تناول مثالين للجوامع التي لاتزال ماثلة لحد الان. والبحث المقدم للمؤتمر هو دراسة اعتمدت فيها على المصادر التي تناولت الموضوع فضلا عن الدراسة الميدانية حيث قمت بزيارة الجامعين خلال الشهر الخامس من العلام الحالي 2018.

https://doi.org/10.24897/acn.64.68.197

 


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


شبكة المؤتمرات العربية © 2018